الأحد , سبتمبر 24 2017
الرئيسية / دين ودنيا / نصائح للمرأة بالإفطار فى حالتى “الحمل الحرج” والرضاعة

نصائح للمرأة بالإفطار فى حالتى “الحمل الحرج” والرضاعة

454

الصوم له فوائد عديدة للجسم والروح، حيث فرض الله الصيام لتقوية العزيمة، وتهذيبا للنفس وتدريب المسلم على الصبر، وقد يكون له تأثير على الأم وطفلها فى فترة الرضاعة، وتلعب التغذية دوراً كبيراً ومهماً على الأم فى هذه الفترة التى تكثر خلالها الأسئلة حول السماح للأم بالصيام فى فترة الرضاعة الطبيعية.

وعن مشاكل الأم فى مرحلة الحمل والرضاعة أثناء الصوم، يتحدث الدكتور عمرو خليل، استشارى أمراض النساء والتوليد قائلا: إن الصيام فى فترة الحمل يرجع للحالة الصحية للأم فى المقام الأول، فى حالة استطاعتها الصيام، فبإمكانها الصيام، ولا يؤثر صيامها على الجنين، لأن التغذية تصل للطفل فى هذه المرحلة عن طريق الدم.

ويوضح خليل أنه لا يجب صيام السيدة الحامل، عندما يكون حملها حرجا لخطورة ذلك على صحتها وصحة الجنين، ويطلق اسم “الحمل الحرج” على الحالات التى تعانى فيها الأم والطفل من المشاكل الصحية، وضعف القدرة على الاستمرار، وغالباً ما ينصح الأطباء بتجنب الحركة والابتعاد عن الصيام فى هذه الحالة.

وأضاف الدكتور خليل أنه لا يستحب صيام الأم فى مرحلة الرضاعة الطبيعية، وهو نفس رأى الشرع فى المسألة ذاتها، حيث يقول الشرع إنه إذا كان الصوم يضر بالحامل أو المرضع، فلها أن تفطر أيضاً، على أن تقضى أو تخرج الفدية، كما ينصح “خليل” بتجنب الأم الصيام فى مرحلة الرضاعة.

تعليقك على الموضوع