الإثنين , 24 يوليو 2017
الرئيسية » تحقيقات » إقبال كثيف على محطات الوقود بأكتوبر فى الساعات الأولى من تنفيذ قرار الحكومة برفع أسعار البنزين.. والسائقون: لابد من وضع تسعيرة جديدة للأجرة تتناسب مع ارتفاع الأسعار

إقبال كثيف على محطات الوقود بأكتوبر فى الساعات الأولى من تنفيذ قرار الحكومة برفع أسعار البنزين.. والسائقون: لابد من وضع تسعيرة جديدة للأجرة تتناسب مع ارتفاع الأسعار

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                        916783491شهدت محطات الوقود بمدينة السادس من أكتوبر حالة متفاوتة ما بين إقبال كثيف على بعض المحطات وإقبال ضعيف على بعض المحطات الأخرى وإغلاق بعض المحطات نتيجة لنفاذ الكمية المتاحة لديها من الوقود، وذلك بالتزامن مع قرار الحكومة برفع أسعار البنزين والسولار، ابتداءً من منتصف ليل الجمعة.

شهدت محطة وقود “توتال” بالحى السادس، إقبالا كثيفا لسيارات النقل والأجرة، لكن سرعان ما أغلقت المحطة أمام السيارات بعد أن نفذت كمية السولار والبنزين مما دفع السائقين للمغادرة.

يقول “عم كمال” مشرف العمال بالمحطة معلقا على قرار الحكومة برفع أسعار الوقود: رفع أسعار السولار سيؤدى لارتفاع أجرة المواصلات، وارتفاع أسعار المواد الغذائية، وممكن يرفعوا أسعار البنزين مش مشكلة، لكن السولار هيأثر بالسلب على الطبقات الفقيرة.

وأضاف أنه حتى الآن لم يصدر له قرار مباشر من المسئولين بالتسعيرة الجديدة، ولحين صدور القرار سيقوم بالعمل وفقاً للأسعار القديمة.

أما بنزينة التعاون بميدان النجدة بالحى الرابع وبنزينة “كالتكس” بميدان الحصرى، فقد شهدت إقبالا كثيفا من مختلف أنواع السيارات “ملاكى، أجرة، نقل، تكاتك”، على أمل الحصول على كمية من الوقود بالأسعار القديمة، قبل أن يتم تنفيذ قرار الحكومة برفع الأسعار.

وقد علق أحد السائقين على القرار، قائلاً بأن رفع أسعار الوقود سيؤدى إلى رفع سعر الأجرة على المواطنين، مما يؤدى للكثير من المشاكل، وعلى الحكومة أن تقوم بتوزيع نشرة على أقسام الشرطة بالتسعيرة الجديدة، تزامناً مع تغيير الأسعار حتى نتفادى هذه المشاكل، وكمان علشان مش كل سواق يضع تسعيرة على مزاجه.

كما شهدت محطة وقود “غاز تك” بالحى المتميز و محطتى وقود موبيل بميدان جهينة ومدخل مدينة الشيخ زايد إقبالاً متوسطا من السيارت فى الساعات الأخيرة من العمل بالأسعار القديمة للوقود.

تعليقك على الموضوع

%d مدونون معجبون بهذه: