السبت , نوفمبر 25 2017
الرئيسية / تحقيقات / “الأوروبية للأغذية” تحذر من المادة المسرطنة بالشيبسى والمقرمشات

“الأوروبية للأغذية” تحذر من المادة المسرطنة بالشيبسى والمقرمشات

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                          24352أوصت الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية “EFSA” بفرض المزيد من الرقابة والقيود على تصنيع منتجات رقائق الشيبسى والقهوة والعديد من المقرمشات، والتعامل مع هذا الأمر الشائك بحزم؛ حيث ثبت دورها فى رفع خطر إصابة الأطفال والأشخاص البالغين على حدٍ سواء بالسرطان، حسبما أظهرت الدراسة التى أشرفت عليها وكالة مقاييس ومواصفات الأغذية فى بريطانيا العام الماضى.

وكشفت الدراسة الخطيرة أن أحد المواد الكيميائية المسرطنة وتُعرف باسم أكريلاميد “acrylamide” تتكون عندما يتم تحميص الأطعمة السابق ذكرها أو قليها أو تحميرها، وثبت دورها فى رفع خطر الإصابة بالسرطان، وخاصة بين الأطفال لأنهم الفئة الأكثر إقبالاً على تناول هذه الأطعمة، وهو ما يعد أمراً خطيراً للغاية، وخاصة أن السرطان يُعد من أكثر الأمراض المؤدية للوفاة، ولا يوجد له علاج نهائى حتى الآن.

وطبقا لما نشرته صحيفة الديلى ميل فإن الهيئة الرقابية المعروفة، أكدت أنه لا توجد مشكلة صحية فى هذه الأطعمة بحد ذاتها، ولكن الخطورة تنجم عقب معالجتها من خلال التحميص أو القلى، لافتة إلى ضرورة فرص المزيد من القيود والرقابة على شركات الأغذية التى تصنع هذه الأطعمة، وإقرار المزيد من القوانين التى تضمن تقليل مستويات هذه المادة المسرطنة بالمواد الغذائية المختلفة التى تباع للعامة، وخاصة الأطفال، وهو ما يضمن الحد من معدلات الإصابة بالسرطان، والذى انتشر بشكل مخيف فى الآونة الأخيرة.

تعليقك على الموضوع