الإثنين , ديسمبر 11 2017
الرئيسية / اخبار مصر / سعد الدين الشاذلى .. الحقيقة المره للسادات !!

سعد الدين الشاذلى .. الحقيقة المره للسادات !!

  سعد الدين الشاذلى .. الحقيقة المره للسادات !!

بقلم : مجدى مرسى – – – – – – 1920073_265200623646885_987389485_n

* واقف على رصيف الحياة أنظر.. أراجع شريط الزكريات ، جلست على مكتبى ورجعت إلى الوراء باحثا بخيالى عن هذا الرجل ومواقفه .. وشجاعته ..و حنكته العسكرية التى رجعت لمصركرامتها وعزتها ومكانتها الأقلمية والدولية ،السادات كان يحلم بعبور القناة والوقوف على أ رض سيناء ولو حتى 10 سنمتر ، ولكن بالعلم والتخطيط والخبر ة العسكرية تحقق حلم السادات والذى لبس قميص البطولة فيما لا يحق له والفضل بعد الله لهذا الرجل . أرتميت فى حضن الكتاب .. كيف ومتى أبداء بالفوص فيه وأنا فى أحضانه حتى نعرف الناس الحقيقة التى يجب أن يعرفوها والتى يحكم التاريخ من خلالها على شخصية السادات الحقيقية التى زيفها لشعبه وناسه . 

* مهندس حرب أكتوبر والدينمو والمساعد بتخطيطه وعلمه..وهذه حقيقة لأن السادات لم يتم فى الكلية الحربية سوى 3 سنوات فقط ( المرجع مزكرات الشاذلى )كما أنه لم يوافق على تعينه سفير مصر بلندن وإلتحاقه بالخارجية ..لان المخبارات العامة عرفته بأنه يمكن تصفيته إذا ذهب إلى هناك ..وطبعا المدبر لهذا هو السادات حسب المرجع ،منذ البداية حصلت مواجهه بين مهندس الحرب ومفكره الأول وبين الفريق صادق ومثيله فوزى لأن الأول كان يريد من الرجل الصادق مع نفسه أن يعمل مدير مكتبه ولكنه رفض ذلك طبعا أستصدر قرار موقع عليه من رئيس الجمهورية بذلك  .. قرارفيه من الغل والحقد وطمس وهجية هذا الرجل المحترم ومكانته بين زملائه العسكريين .

* تحمل الكثير من هؤلاء ، حتى السادات وبعده مبارك ، أذكر فى 18 ، 19 أكتوبر فى مركز 10 لقيادة الجيش أثناء الحرب، قال مخطط الحرب من منطلق ما يراه وقراءته الإستراتيجية للحرب، قال للسادات يجب سد الثغره فى الدفرسوار فما كان من رد فعله نهره بشكل جعله فرجه لمن يوجد بحجرة القيادة لدرجة قال له لو قولت هذا مرة ثانية سأحكمك ، رد فعله من هذا الهياج يريد تقديم إستقالته لأنه لم يكن بالهين ولا الصغير فى هذا الموقف فهو رئيس العمليات للحرب ويجب إحترام بيادته ، رجع مرة أخرى وتذكر هذا الوطن المقدس الذى له حق علينا جميعا وعليه خاص فى هذا الموقف  عدل عن قراره .

*بالفعل كل ما توقعه حصل بخصوص إحتلال هذه الثغره من العدو الإسرائيلى ، وللإسف حاول السادات الكذب على الشعب ففى أثناء إلقاء خطاب النصر قال للمشير أحمد إسماعيل الأولاد بيروحلهم بطاطين وأكل رد المشير نعم يافندم بيروح لهم الكبير بيكذب ووراه أتباعه .

* عدم خليفية السادات العسكرية المحنكة والعميقه ترجع إلى أنه لم يستمر فى الكلية الحربية سوى   3سنوات فقط طبعا نتيجة هروبه المستمر بسبب قضية عزيز عثمان ، وأيضا توقعه وقراءته المستقبلية للثغره ،  كل هذا لا يدل على عقلية عسكرية بل منظر فقط وليس بالعمق الخاص بمهندس الحرب الأول .( المصدر مزكرات الشاذلى ).سعد

* فمن الطبيعى أراد السادات أن يتخلص من كل من عاونوه وساعدوه حتى يكن البطل الأوحد ، طلب الرجل المحترم وقال له أصدرت قرار بإلتحاقك بالخارجية فى لندن وتكون سفير لنا هناك وبالفعل أراد الذهاب ولكن بناء على تقارير المخابرات العامه مفادها إذا ذهب ستكن تصفيته لأنه مطلوب .. بعدها عرف بأن رئيس الجمهورية يريد قتله ( المصدر ) .

بعد كامب ديفيد .. وما أدراك..و فى عرسه تم إغتياله فى أكتوبر 1981 ، ثم  تولى حسنى مبارك رئاسة مصر و إنتهج نهج سيده  وبناء عليه سافر مهندس حرب إكتوبر إلى الجزائر ، كما أراد رئيس هذه الفترة محوه وشطبه ومسحه بأستيكه من التاريخ العسكرى  ولو يستطيع مسحه من الوجود لفعل ..أول شىء فعله محو صورته من بنوراما حرب أكتوبر حيث كان مهندس الحرب ثالث رجل فى مصر بعد السادات والمشير أحمد إسماعيل يقف فى الصوره على يمينه والمشير على شماله ،وجعله صورته مكان هذا العملاق  كما  أراد مبارك أن يضحك على الشعب ولكن يضحك على التاريخ طبعا غباء  منه كالعاده ..حسب ما صوره بعد 25 يناير فى برنامج على قناة الجزيرة دكتور يحى الجمل أستاذ القانون بجامعة القاهرة وعضو برلمان سابق وغيره بشكل هزلى مقيت.سعد 1

* الحقيقة هذا رجل الحرب والسلام مهندس إكتوبر التى كانت إسرائيل تخافه وتخشاه..!!..فهو الفريق والقائد العام للقوات المسلحه و مخطط للحرب أكتوبر بإشراف المشير أحمد إسماعيل وبقرار من السادات .

* شهد التاريخ ..لهذا الرجل رغم كل ما فعلوه ضده من تأمر وقلب للحقيقة ، ضحى بالكثير من أجل تراب هذا الوطن المقدس ، وبالفعل  له الفضل أنه رد  لمصر كرامتها.. وعزتها ..ومكانتها الإقلمية والدولية فهو أبن من أبناء مصر المخلصين هو الفريق والقائد هو سعد الدين الشاذلى ( بطل الحرب والسلام ) الحقيقى .

تعليقك على الموضوع