الإثنين , 24 يوليو 2017
الرئيسية » تحقيقات » جيش الاحتلال يواصل غاراته ويقتل 81 فلسطينيا..”الإسعاف المصرية” تدفع بـــ16 طبيبا فى”رفح” لاستقبال المصابين.. فلسطين تتواصل دولياً لوقف الاعتداء..و”نتنياهو”يتحدى العالم ويأمر بتوسيع العمليات العسكرية

جيش الاحتلال يواصل غاراته ويقتل 81 فلسطينيا..”الإسعاف المصرية” تدفع بـــ16 طبيبا فى”رفح” لاستقبال المصابين.. فلسطين تتواصل دولياً لوقف الاعتداء..و”نتنياهو”يتحدى العالم ويأمر بتوسيع العمليات العسكرية

S320112104057

يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلى عملياته العسكرية براً وبحراً وجواً على قطاع غزة من أكثر من يومين، ليرتفع عدد ضحايا العمليات العسكرية اليوم الخميس إلى 81 قتيلا وأكثر من 540 جريحا من أبناء الشعب الفلسطينى.

وقال الدكتور محمد سلطان رئيس هيئة الإسعاف، إن القاهرة جاهزة لاستقبال مصابى رفح فى مستشفيات وزارة الصحة، مؤكداً على وجود فريق طبى مكون من 16 طبيبا فى معبر رفح لفحص جميع الحالات وتوجيهها إلى المستشفيات.

وأضاف “سلطان”، أنه تم الدفع بـ30 سيارة إسعاف وتم تجهيز غرف العناية المركزة وجراحة المخ والأعصاب وجراحة العظام فى مستشفيات معهد ناصر والزيتون ودار الشفا والسلام، تحسبا لاحتياج أية حالات من الشعب الفلسطينى للنقل الفورى.

فيما قال رئيس الوزراء الفلسطينى رامى الحمد الله “إن إسرائيل تعرقل ذهابنا إلى غزة منذ توقيع التوافق الوطنى مع حماس”، مضيفاً: “نقوم بكافة الاتصالات الدولية والإقليمية لوقف الاعتداء الإسرائيلى على قطاع غزة والإبادة الجماعية التى تقوم بها ضد الشعب الفلسطينى.

وأشار خلال مؤتمر صحفى له، اليوم الخميس، إلى أن فلسطين تدرس آليات الانضمام إلى اتفاقية روما، مطالباً بفتح تحقيق دولى فى مقتل الطفل “أبو خضير” والغارات الإسرائيلية على القطاع.

وأضاف “الحمد لله”: طالبنا عقد قمة عربية عاجلة لبحث الاعتداء على غزة، مشيراً إلى أنه سيتم عقد اجتماع الأحد القادم لوزراء الخارجية العرب لوقف الاعتداء.

ومن جانبه قال أسامة القواسمى، المتحدث باسم حركة فتح، إن إسرائيل تستهدف المدنيين الفلسطينيين بشكل أساسى فى محاولة للضغط على المقاومة الفلسطينية، لافتاً إلى أن الهدف من هذه العملية ليس عسكريا بحتا ولكن له أهداف سياسية.

وأوضح “القواسمى” خلال تصريحات تليفزيونية أن إسرائيل تريد ضرب المصالحة الوطنية الفلسطينية وأن تصل لقطاع غزة باعتباره هدفا إستراتيجيا، مؤكداً أن “تل أبيب” تريد جذب استعطاف دولى عبر إعلامها ومكانتها الإعلامية.

وأشار “القواسمى” إلى أن إسرائيل تهدف لمحاولة قلب الأوراق السياسية، لافتاً إلى أن الأصل فى المشكلة هو وجود إرهاب إسرائيلى مستمر من خلال الاستيطان والقتل اليومى والحصار على قطاع غزة ومن خلال استباحة المسجد الأقصى وسرقة الأراضى والمياه.

وعلى الصعيد الآخر أكد رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، أنه أصدر أوامر لجيش الاحتلال بتوسيع العمليات العسكرية وتصعيد عدوانه على قطاع غزة، مؤكداً أنه لا نية لوقف العملية العسكرية على القطاع.

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحفى له اليوم الخميس، إنه لم يتحدث مع أحد حول وقف إطلاق النار، مضيفاً: “وقف إطلاق النار مع حماس ليس على جدول الأعمال وزعماء العالم أقرّوا حقنا بالدفاع عن أنفسنا”.

تعليقك على الموضوع

%d مدونون معجبون بهذه: