الأحد , سبتمبر 24 2017
الرئيسية / سياسة / وقوف مصر إلى جانب فلسطين من ثوابت أمننا القومى

وقوف مصر إلى جانب فلسطين من ثوابت أمننا القومى

index

صرح  الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتى الجمهورية، إن الاعتداء على أهلنا فى غزة جريمة حرب بشعة، مطالبًا بتحرك دولى لوقف جرائم إسرائيل ضد أطفال وسكان غزة.

وشدد مستشار المفتى فى محاضرة ألقاها مساء أمس أمام اتحاد المنظمات الدينية بولاية نيويورك الأمريكية، على أن العالم أجمع مطالب بإيجاد حل حقيقى وعادل للقضية الفلسطينية، إذا كان المجتمع الدولى يريد بالفعل استقرار منطقة الشرق الأوسط، مستطردًا أن الدلائل تؤكد أن أطراف دولية تريد إشعال المنطقة لزيادة بؤر الصراع، والشاهد ما يحدث فى ليبيا والعراق وسوريا.

وشدد مستشار المفتى على أن وقوف مصر إلى جانب فلسطين من ثوابت الأمن القومى المصرى وليس للشعب الفلسطينى غير مصر والمصريين رافضًا فى الوقت ذاته أى مزايدات على الدور المصرى الداعم للقضية الفلسطينية.

وأكد نجم أن مصر لن تتخلى عن دورها التاريخى فى المنطقة وعن القضية الفلسطينية بشكل خاص، وأن الدور المصرى لوقف العدوان لن يقف عند تقديم الإعانات ومواد الإغاثة.

وطالب مستشار المفتى بضرورة أن تكون السياسة الخارجية المتزنة أساسًا لتحسين العلاقات بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي، مع ضرورة وجود جهود حقيقية لاحترام القانون الدولى وقرارات الأمم المتحدة فيما يتصل بالقضية الفلسطينية على وجه الخصوص.

وأشار مستشار مفتى الجمهورية فى كلمته إلى أن رد فعل المجتمع الدولى وحكمه على الأوضاع فى مصر كان فى كثير من الأحيان مندفعًا وسابقًا لأوانه ومتأثرًا بوسائل إعلام مغرضة فى ظل عدم وجود كيانات إعلامية تتعاطى مع الأحداث بصورة موضوعية ما أدى بدوره إلى مزيد من تعكير مياه العلاقات بين بعض الدول، وقد يشكل تحديًا كبيرًا فى عودة العلاقات إلى طبيعتها فى المستقبل القريب.

تعليقك على الموضوع