الثلاثاء , 25 يوليو 2017
الرئيسية » سياسة » التنظيم الدولى للإخوان طلب من أوباما مناشدة السيسى الإفراج عن مرسى.. والرئيس الأمريكى يرفض المطلب الإخوانى.. و”الجماعة” فى اعتراف صادم: الواقع تجاوز حلمنا.. وأصبحنا نعيش بعيدًا عن الحقيقة

التنظيم الدولى للإخوان طلب من أوباما مناشدة السيسى الإفراج عن مرسى.. والرئيس الأمريكى يرفض المطلب الإخوانى.. و”الجماعة” فى اعتراف صادم: الواقع تجاوز حلمنا.. وأصبحنا نعيش بعيدًا عن الحقيقة

920142522140
خبراء: قضية الإخوان سقطت من اهتمامات العالم “هيومان رايتس” طالبت أوباما بالتحدث فى الأمم المتحدة عن تقريرها بضغط من الإخوان عمرو
الشوبكى: حجج الإخوان ومشروعهم فى هدم المسار السياسى بمصر فشل تماماً
خبراء: رفض أوباما مطالبة السيسى بالإفراج عن مرسى اعتراف بقانونية تواجده بالسجن أن التنظيم الدولى للجماعة أجرى اتصالات مكثفة على مدار الأسبوع الماضى بمسئوليين أمريكيين، طلب خلالها التوسط لدى الرئيس الأمريكى باراك أوباما من أجل طلب الإفراج عن الرئيس محمد مرسى وقيادات بارزة بالجماعة متواجدة بالسجون المصرية، وذلك خلال لقائه الرئيس عبد الفتاح السيسى على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة فى دورتها التاسعة والستين.
جاء رد الرئيس الأمريكى أوباما صادما للجماعة إذ رفض مقترح التنظيم الدولى، وطالب فقط بالإفراج عن أحمد ماهر مؤسس حركة 6 أبريل، ليمثل ذلك اعترافًا رسميًا من الولايات المتحدة بقانونية تواجد مرسى داخل السجون المصرية، بعد توجيه العديد من الاتهامات له، من بينها قضية التخابر مع حركة حماس.
وألقى لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى مع الرئيس الأمريكى باراك أوباما بظلاله على الجماعة، إذ إن حالة من اليأس عمت قيادات جماعة الإخوان التى طالما اعتمدت على الولايات المتحدة الأمريكية فى مساندة قضاياها خلال الفترة المقبلة، فيما جاءت عدم مطالبة أوباما السيسى بالإفراج عن قيادات الإخوان البارزة كالصاعقة على الجماعة، وهو ما جعل خبراء يؤكدون أن قضية الإخوان سقطت من اهتمامات العالم.
وسلط عدد من قيادات الإخوان والمتحالفين معهم الضوء على لقاء السيسى بأوباما، حيث استنكر بعضهم اللقاء، فيما أكد البعض الآخر أن هذا يؤكد أن الواقع الحالى تجاوز جماعة الإخوان، فيما كشفت مصادر أن جماعة الإخوان حاولت خلال الفترة الماضية أن تضغط على بعض الجهات الأمريكية للمطالبة بالإفراج عن عدد من القيادات البارزة بجماعة الإخوان، فيما طالبت منظمة هيومان رايتس ووتش الرئيس الأمريكى بالتحدث عن التقرير الذى أعدته المنظمة حول أحداث رابعة والنهضة خلال لقائه بالسيسى، جاء ذلك بعد مطالبة من الإخوان للمنظمة.
وقال هيثم أبو خليل القيادى بالمجلس الثورى التابع للإخوان فى تركيا إن ما حدث فى الولايات المتحدة الأمريكية، يكشف أن الواقع الدولى يتجاوزنا، مضيفا: “نظن أن بياناتنا خطيرة تجعل ركب العالم تخبط فى بعضها، وهذا خطأ”، مشيرا فى تصريحات له عبر “فيس بوك”: “الحقيقة نحن منفصلون عن الواقع وليس لدينا إحساس وشعور بما يدور حولنا”.
من جانبه، قال الدكتور عمرو الشوبكى، مستشار مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى بالرئيس الأمريكى باراك أوباما يؤكد أن مشروع الإخوان لهدم المسار الديمقراطى قد فشل، لاسيما عقب تعامل الولايات المتحدة الأمريكية والدول الكبرى مع السيسى فى نيويورك، يؤكد أن هناك اعترافا دوليا بالوضع الحالى، وهذا يدل على أن موضوع دعم هذه الدول للإخوان قد انتهى.
وأضاف الشوبكى، فى تصريحات خاصة ، أن حجج الإخوان ومشروعهم فى هدم المسار السياسى بمصر فشل تماما، وأن اللقاء يؤكد أن الموقف الأمريكى يقر بالأمر الواقع، مع التباين بين البلدين فى بعض القضايا، والتوافق فى قضايا عديدة، لاسيما أن هذا اللقاء أكد أنه لا يوجد لدى الولايات المتحدة الأمريكية أى رفض للمسار الحالى.
وأكد الشوبكى أن موضوع الإخوان سقط من اهتمامات العالم تماما، والقضايا التى تحدث فيها أوباما مع السيسى تؤكد ذلك، حيث إنه طالب بالإفراج عن بعض صحفى الجزيرة، ولم يطلب الإفراج عن الرئيس المعزول محمد مرسى أو القيادات البارزة بجماعة الإخوان.
وأشار الشوبكى إلى أن موقف الإخوان من أمريكا خلال الفترة المقبلة سيكون متذبذبا، حيث إن مواقف الإخوان متقلبة دائما، وقد تأخذ موقف معادى من أمريكا ولكن ليس على طول الوقت، ولن تتوقف عن نفاق الإدارة الأمريكية ومحاولة التصوير أنها المشروع البديل فى المنطقة العربية.

تعليقك على الموضوع

%d مدونون معجبون بهذه: