الأربعاء , نوفمبر 22 2017
الرئيسية / مقالات / رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي يتحدث عن فن كتابة المقال| الشارع نيوز

رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي يتحدث عن فن كتابة المقال| الشارع نيوز

بقلم \ الكاتب والمفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد اللطيف
المدير التنفيذي لجامعة بيرشام الدولية بإسبانيا، والمدير التنفيذي للأكاديمية الملكية للأمم المتحدة
المقال هو رغبة الكاتب في التّعبير عن موضوع معيّن يدور بذهنه، أو ربما يتناول موضوع يلبي احتياجات القارئ سواء كان دينيّاً أو ثقافيّاً أو تاريخيّاً أو اجتماعيّاً أو وصفيّاً يصف فيه الكاتب قضية تخصّه بشكل مباشر.
يعتبر المقال من الفنون الأدبيّة العربية النثريّة، يتناول فيه الكاتب موضوع معيّن يناقشه ويبيّن نقاطه بوضوح وترابط وبتسلسل الأفكار معرّضاً فيه عدد من النّقاط أو الفقرات.
كيفيّة كتابة المقال
• أن يكون الكاتب على علم ودراية واسعة بالمقال أو الموضوع الذي سيتناوله بكتابته، وأن يختار المواضيع في كتاباته التي تتناسب مع ذوق القارئ ومتطلباته، وأن يتناول موضوعه بسلاسة وبساطة وتوضيح تام، وألا يكون طويلاً مملا ولا قصيراً مخلا، بل يتناول الموضوع بالقدر الكافي من التوضيح، عن طريق قراءة الكتب التي تتضمّن أفكار وشرح عن موضوعه، أو من خلال التصفّح والبحث في الشبكة العنكبوتية، ومن ثم صياغة أفكاره وتقديمها بطريقة مترابطة سلسة يفهمها القارئ بكل وضوح.
• إختيار العنوان المناسب للموضوع: يجب أن يكون العنوان واضحا يدل على مضمون الموضوع، وأن يكون رمزا فيه دلالة واضحة، وأن يبتعد الكاتب عن الإبهام والغموض في عنوانه.
• وضع مقدمة توضيحية للموضوع: وفيها يتناول الكاتب الموضوع ويعرف عنه ويتحدث عنه كمقدمة تمهيدا لبيان محتوى موضوعه للقارئ وتوضيحه له وشد إنتباهه، وحتى يدرك القارئ ماهية الموضوع الذي سيقرأ عنه.
• تناول لب الموضوع بالشرح والتحليل: على الكاتب أن يقوم بشرح وافي مستقص عن موضوعه وعرض فقراته واحدة تلو الأخرى، وتناول نقاطه وشرحها بطريقة موجزة يفهمها القارئ.
• وضع خاتمة للموضوع: يجب أن تكون الخاتمة قصيرة تحتوي على ملخص لما بدأ به الكاتب وتعبر عن مجمل كتابته.
أنواع المقالات
• المقال العلمي أو التوضيحي: يتناول الكاتب بالمقال التوضيحي موضوعا معينا أو قضية ما، ويقوم بالشرح والتوضيح عنها بطريقة سلسة موضحة حتى يفهمها القارئ بطريقة علمية بحتة مجردة من العواطف والتشبيهات والصور الفنية والسجع.
• المقال الوصفي أو الذاتي: هو أن يقوم الكاتب بسرد موقف معين، أو حادث ما، أو ربما مكان يصفه ويتحدث عنه بطريقة أدبية فنية نثرية يكثر فيها من التصويرات الفنية والتشبيهات والسجع، ويضع فيها بعضا من عواطفه أو رأيه الشخصي.
المراحل التي يمر بها المقال:
ما قبل العصر الحديث كانت المقالات لا تتصف بالوضوح العلمي التام ولا بوضوح التعبير، وكانت تكثر فيها الصور التشبيهية والمحسنات البديعية ويتم إهمال لب الموضوع.
أمّا في عصر النهضة فقد تم استبعاد الركاكة في كتابة المواضيع حيث بدأت تغدو نحو الأفضل، وتم تناول الموضوع والتحدث عنه بشكل علمي سليم.
وفي العصر الحديث كثرت الجرائد وانتشرت الصحافة بشكل واسع وزاد تثقف المجتمع وانتشرت الشبكة العنكبوتية والتصفح فزاد الطلب على كتابة المقالات وتم تقديم الموضوع بطريقة علمية واضحة وسلسة يفهمها القارئ.
الشروط التي يجب مراعاتها أثناء كتابة المقال:
• مراعاة علامات الترقيم كالنقطة والفاصلة.
• مراعاة عدم وجود أخطاء إملائية وتدقيق الكتابة.
• مراعات الهمزات ـ كهمزة الوصل والقطع ـ ليتم قراءة الموضوع بشكل واضح.
• ترابط الأفكار وتسلسلها وخلوها من التباعد، حتى لا يتشتت ذهن القارئ.
• اختيار ألفاظ سليمة صحيحة، والبعد عن الركاكة في كتابة الموضوع.
• عدم الإطالة أو التقصير في كتابة الموضوع.
• أن يحتوي الموضوع على مقدمة ومحتوى الموضوع وخاتمة.
وأخيرا فما على الكاتبين إلّا أن يثروا العالم والثقافة العربية بمختلف الكتابات والمواضيع الهادفة التي تسعى لتثقيف المجتمع وتوعيته وتقديم كل ما هو جديد ونافع حتى تتم الرسالة على أكمل وجه.

تعليقك على الموضوع