الرئيسية / حوادث / اصابة رئيس مباحث السنطة واصرارة علي ارجاع الحق لصاحبة | الشارع نيوز

اصابة رئيس مباحث السنطة واصرارة علي ارجاع الحق لصاحبة | الشارع نيوز

الغربية :رفعت ربيع غزالة
تمكنت شرطة السنطة صباح امس “الخميس” بتمكين قطعة أرض لمواطن تم شرائها بالمزاد العلنى من هيئة الأوقاف

حصل المواطن “عبدالمنعم عبد الرحيم”وأخرين مقيمون بعزبة الحوشة على حكم قضائي بتمكينهم قطعة أرض مساحتها 8قيراط و7 أسهم تم شرائها بالمزاد العلنى من هيئة الأوقاف بالسنطة بتاريخ 2011/5/28 وإستلامها من واضعين اليد عليها .

عقب تقنين الإجراءات وإنتهاء الدراسة الأمنية، تم تشكيل حملة امنية مكبرة بقيادة اللواء “زكريا عباس” حكمدار الغربية ،واللواء “عبداللطيف الحناوي” حكمدار المحلة ، واللواء “طارق داوود” مساعد مدير امن الغربية، والعميد “أحمد مبروك” مأمور مركز السنطة
والعقيد “وليد الجندي” رئيس الفرع الجنائي بزفتى والسنطة ،والرائد محمد” الدهراوي” رئيس مباحث السنطة ،والرائد “سميح جاد الرب” والنقيب “حسام قطامش” ولجنة الأوقاف المحاسب ” عبدالإله السعدني” رئيس هيئة الأوقاف بالسنطة ، ومدير الملكية السيد قنصوة، ومحامي هيئة الأوقاف “احمد السعدنى”ونائبين مجلس المدينة “مجدي بدير” ، و”احمد المغاوري”

وإنتقلوا جميعهم لموقع الأرض بعزبة الحوشة بجوار مستشفي السنطة العام لتنفيذ قرار الحكم القضائي ,ولكن إعترضهم واضع اليد على القطعة ويدعى” شعبان .خ وأخرين بتراشق الحجارة وتراجع بعض قوات الأمن ولكن صمم “رئيس مباحث مركز السنطة” بمواجهة المعتدين لتنفيذ القانون وأصيب بجرح فى الرأس ، تم فرض السيطرة الأمنية، والقبض على 9 أشخاص أثاروا الشغب ومقاومة السلطات وإعتراضهم لتنفيذ القانون.

وقد تقدم واضع اليد تقدم بطلب إستبدال لهيئة الأوقاف قبل عرض القطعة للبيع بالمزاد العلني ولكنه لم يقوم بسداد مستحقات الهيئة ،ومن ثم تم عرضها للمزاد وأثناء قرار التمكين تم إعتراض اللجنة من قبل أشخاص ليس لهم صفة بالأرض وتقدموا بعقود بملكية الارض لهم وعلى الفور تقدم “رئيس هيئة الأوقاف” بحجة الارض والمستندات الرسمية التى تثبت ملكية الاوقاف لقطعة الأرض وبناءا عليه وعلى الفور قد تمكنت هيئة الاوقاف من إستلام قطعة الارض وتم تسليمها للمشتري الحاصل على حكم قضائي وتم التوقيع من واضع اليد وخروجة من الارض تنفيذا لحكم القضاء وتم اتخاذ الإجراء القانوني وتحرير محضر رقم (265 )إداري السنطة 2018 وتم تنفيذ القانون

 

 

 

تعليقك على الموضوع