الثلاثاء , يناير 23 2018
الرئيسية / تعليم / قصة طالبة أجبرت وزارة التعليم على تغيير منهج الأحياء | الشارع نيوز
طارق شوقي

قصة طالبة أجبرت وزارة التعليم على تغيير منهج الأحياء | الشارع نيوز

متابعة / محمد البيلى

قال أحمد خيرى المتحدث الرسمى باسم الوزارة، إنه بشأن ما أثير حول مصطلح البله المغولي والذي ورد بالصفحة رقم 78 من كتاب مادة الأحياء للصف الأول الثانوي ضمن الفصل الثالث من الباب الثالث بعنوان الوراثة الجنسية والأمراض الوراثية، فقد تم الرجوع إلي كل من مدير مركز تطوير المناهج والمواد التعليمية ومدير عام تنمية مادة العلوم، وتقرر الاكتفاء بمصطلح متلازمة داون وصفًا لهذه الحالة دون مصطلح المنغولية التي أطلقها العالم داون علي هذه الحالة.

وقالت إنجي مشهور مستشار الوزير للاحتياجات الخاصة، إنه تم الرجوع إلي السند العلمي في التعريفات الحديثة لذوي الاحتياجات الخاصة، وبناءً عليه فإن وصف الحالة الصحيح متلازمة داون.

وفى نفس السياق، أشارت هالة عبد السلام رئيس الإدارة المركزية للتربية الخاصة إلى أنه بناءً علي توجيهات الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، تم التواصل مع الطالبة سما رامي والاستماع لطلبها، وتم تقديم مذكرة للوزير بذلك، واعتبرها أيقونة تغيير لفظ “البله المنغولي” في مصر.

وكانت الطالبة سما رامي، كتبت رسالة للوزير ونشرتها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، اشتكت خلالها من حديث منهج الأحياء على ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل غير إنساني واستخدام لفظ البه المنغولي في توظيف حالات بعضهم، وتفاعل رواد موقع التواصل الاجتماعي مع الطالبة بشكل لافت ما مثّل ضغطا مضاعفا على وزارة التعليم حتى استجابت لطلبها.

وأكد حجازي أنه وجه مركز تطوير المناهج والمواد التعليمية بتشكيل لجنة فنية من المتخصصين لمراجعة وتحديث كافة المناهج وتصويب ذلك في الأصل المعتمد للكتاب المدرسي المقرر طباعته للعام الدراسي المقبل.

تعليقك على الموضوع