الرئيسية / اخبار مصر / غادة والي: طورنا 6 مؤسسات أطفال بلا مأوى ودعم الأنرویل مھم لاستكمال 21 مؤسسة::الشارع نيوز

غادة والي: طورنا 6 مؤسسات أطفال بلا مأوى ودعم الأنرویل مھم لاستكمال 21 مؤسسة::الشارع نيوز

 

 

كتبت/جيهان سامى 

 

شھدت غادة والي، وزیرة التضامن الاجتماعي، حفل الأنرویل العالمي للمنطقة 95 مصر والأردن، بمناسبة

الیوم العالمي للانرویل.

و في كلمتھا ھلال الحفل، تقدمت والي لعضوات الانرویل بالتھنئة بھذه المناسبة وتمنت لھن عاماً جدیدا

سعیداً ملیئا بالنجاحات ؛ كما توجھت لھن بالشكر لتبنیھن مبادرة العام الماضي وتتمثل في توحید مجھودات

النوادي في جھة واحدة لجمع التبرعات لدعم البرنامج القومي لحمایة الأطفال بلا مأوى.

وأشارت الوزیرة في الحفل الذي أقیم أمس إلى أنھ بدأ العمل منذ عام تقریباً في ھذا البرنامج؛ ویضم 21

مؤسسة للأطفال بلا مأوى ، ولقد قمنا بالفعل بتطویر 6 مؤسسات كبیرة بدأنا بافتتاح مؤسسة الحریة في

عین شمس في إبریل من العام الماضي ثم افتتحنا دار الدفاع الاجتماعي بالإسكندریة – وكان بعضكن قد

شارك معنا ھناك- وآخر الافتتاحات دار التربیة بالشرقیة ، موضحة أن تمویل البرنامج یبلغ 164 ملیون

جنیھ؛ قدمت وزارة التضامن ٥٠ ملیونا وصندوق تحیا مصر ١١٤ملیونا .

أضافت والي في كلمتھا أن إجمالي التدخلات للبرنامج ھذا العام قد بلغ ١٦٤٥ حالة من(أولاد وبنات)؛ لافتة

إلى أن ھذه التدخلات نوعان: الأول مع أطفال نبحث عن أسرھم بحیث نقوم بتأھیل الأسرة لإعادة الطفل

یعیش الابن فیھا لذلك یتم إیداع ھؤلاء الأطفال إحدى المؤسسات التي تم تطویرھا . إلیھا ، والنوع الثاني ھم أطفال لا یعرفون أسرھم أو لا توجد لدیھم أسر أو أن أسرھم غیر صالحة لكي

لذلك فأنا أتقدم لحضراتكم بالشكر واخص الأستاذة سامیة حتاتة حیث أن الإسكندریة تعد المحافظة الثالثة

من حیث عدد الأطفال بلا مأوى لذلك افتتحنا بھا مؤسسة كبیرة وانا أدعو لحضراتكم في كافة المحافظات

والأماكن التي تتواجدون بھا عدم الاكتفاء بالتبرع المادي لصندوق تحیا مصر ولكن التبرع بالوقت شيء

مھم جداً

حیث شددت على أھمیة القیام بزیارة المؤسسات و إبداء ملاحظاتكم علیھا للاستفادة من خبراتكم وأن

تكونوا مراقبین لأدائنا ولفت الأنظار إلى المشكلات التي یمكن أن تواجھنا؛ قائلة إننا لدینا نقاط ضعف

تتلخص في بعض المشرفین والإداریین ولقد دربنا بالفعل عددا كبیرا من المشرفین والإداریین

كما أننا لدینا ١٧ فریق شارع ، وھذه الفرق تتحرك في أوتوبیسات مجھزة وتضم أخصائي و ممرضة

وسائق ویحظى الطفل بدعم نفسي ویمارس ألعابا وتوجد بالوحدة المتنقلة عوامل جذب للأطفال ..”لذلك

فنحن نطالب بمراقبة ھذا المشروع وأن تشعروا بأنكم شركاء حقیقیین وفاعلین معنا .”

وجددت والي الشكر مرة أخرى لعضوات الأنرویل على تجمعھن على فكرة نبیلة، موضحة أن مصر بھا

حوالي ١٦٥٠٠ طفل شارع وھذا العدد یحتاج إلى تدخلات ؛ ویتركز ٨٠ ٪من ھذا العدد في عشر محافظات

وھذه المحافظات ھي التي یتم تطویر البنیة التحتیة لدور أطفال بلا مأوى بھا حالیا؛ مشددة على أن ھؤلاء

الأطفال یحتاجون إلى مدارس لتعلیمھم وتأھیل نفسي وتأھیل لأسرھم داعیة إلى المزید من التعاون للعمل

على تلبیة الاحتیاجات الكثیرة لھؤلاء الأطفال؛ مختتمة كلمتھا بتوجیھ الشكر لعضوات الأنرویل على

مساندتھن لمثل ھذه المشروعات القومیة.

تعليقك على الموضوع