الرئيسية / منوعات / تعرف على فوائد أغذية شم النسيم ومن هم الأشخاص الممنوعه عنهم مع دكتور جميل فكري|الشارع نيوز

تعرف على فوائد أغذية شم النسيم ومن هم الأشخاص الممنوعه عنهم مع دكتور جميل فكري|الشارع نيوز

كتبت:حنان فتح الباب 

بداية يحدثنا الدكتور جميل فكرى،استاذ التغذية الوظيفية والعلاجية، وزميل الجمعية الأمريكية للتغذية،قائلا: عيد شم النسيم في الاصل احد اعياد الفراعنة نقله عنهم بنو اسرائيل وقد انتقل إلى الاقباط وهو في الحاضر عيد شعبي يحتفل به اهل مصر اقباطا ومسلمين.
و«شمو» باللغة الهيروغليفية احد فصول السنة المصرية القديمة لانه يشمل اربعة اشهر تمتد من منتصف فبراير حتى منتصف يونيو وحرّف الاسم إلى «شم» واضيف اليه كلمة النسيم ليصبح كما هو معروف الان باسم «عيد شم النسيم» اي عيد الربيع.
وقديما كانت اعياد الفراعنة ترتبط بالظواهر الفلكية وعلاقتها بالطبيعة ومظاهر الحياة ولذلك احتفلوا بعيد الربيع الذي حددوا ميعاده بحلول الربيع.
ويبدأ في اليوم الذي يتساوى فيه الليل والنهار وقت حلول الشمس في برج الحمل ويقع في الخامس والعشرين من شهر برمهات.
وكانوا يعتقدون ان ذلك اليوم هو اول الزمان او بدء العالم واطلق الفراعنة على ذلك العيد «عيد شموس» اي بعث الحياة.
واحتفل بنو اسرائيل بالعيد بعد خروجهم ونجاتهم واطلقوا عليه اسم «عيد الفصح» وهي كلمة عبرية معناها الخروج او «العبور» كما اعتبروا ذلك اليوم اي يوم بدء الخلق عند الفراعنة رأسا للسنة الدينية العبرية تيمنا بنجاتهم وبدء حياتهم الجديدة.
وهكذا انتقل هذا العيد من الفراعنة إلى اليهود ثم انتقل عيد الفصح من اليهود إلى النصارى وجعلوه موافقا عندهم قيامة المسيح ولما دخلت النصرانية مصر أصبح عيدهم يلازم عيد المصريين القدماء ويقع في اليوم التالي لعيد الفصح او عيد القيامة.
الفسيخ السردين وقيمتهما الغذائية

وعن أهمية
الفسيخ والسردين وقيمتهما الغذائية،يقول أستاذ التغذية الوظيفية والعلاجية:
ادرك الفراعنة ان حرارة الصيف تفسد الأسماك وهو ما يتسبب في إمراض خطيرة عدة ولذلك كانوا يقومون بتمليح الأسماك في فصل الشتاء لتناولها خلال فصل الصيف.
كان الفراعنة يأكلون الأسماك المملحة مع البصل الأخضر والخس والملانا «الحمص الأخضر» والبيض وذلك أثناء الاحتفال بعيد شم النسيم وقد ثبت أن الفسيخ والسردين يحتويان على كمية كبيرة من البروتينات والأحماض الدهنية وعلى مجموعة من المعادن.
كما أنهما يحتفظان بقيمتهما الغذائية كاملة لأنهما يؤكلان من دون طهي سواء كان ذلك عن طريق القلي أو الشواء.
ومن اهم المعادن التي يحتويها الفسيخ والسردين: الكالسيوم والفسفور اللازمان لحيوية وسلامة ونشاط الجهاز العصبي ونمو وقوة العظام.
كذلك يحتويان على الحديد واليود اللازمين للغدة الدرقية وغيرها من الغدد وفيتامينات «A-B D-K» وعندما يضاف إليهما الليمون يزيد محتواهما من فيتامين «C».
ومن جهة أخرى، فهما يحتويان نسبة عالية من «اوميغا – 3» التي تفيد في خفض نسبة الكوليسترول الضار «السيئ» الذي يعرف اختصارا بـ «LDL» بالجسم وتزيد نسبة الكوليسترول النافع «المفيد» الذي يعرف اختصارا بـ«HDL». كما ان «اوميغا – 3» تشفي من التهاب المفاصل وتزيد مناعة الجسم، خصوصا الجهاز التنفسي وتمنع تصلب الشرايين وتفيد في علاج الكثير من الإمراض الجلدية.
والفسيخ «السمك البوري» والسردين يحتويان على بروتينات ذات قيمة بيولوجية عالية تساعد النمو وتجدد خلايا الجسم وتكوين الأجسام المناعية وعوامل تجلط الدم.
وبسؤاله عن الأشخاص الممنوع عنهم هذى الأطعمة، يقول الدكتور جميل،
يجب التأكد من عدم فساد الفسيخ والسردين قبل تناوله ودرجة السلامة تتوقف على طريقة التصنيع ومن الشروط المهمة في ذلك الا تقل نسبة الملح فيهما عن عشرة في المئة ويجب الا تؤكل قبل مرور اسبوعين من عملية التمليح.
ويمنع تناولهما على مرضى الضغط والقرحة ومرضى هبوط القلب والمصابين بقصور في وظائف الكلى.
فوائد البصل الأخضر
وعن فوائد البصل الأخضر والذي يعتبر من أهم الأطعمة الموجودة على مائدة شيم النسيم ،يؤكد “فكري” علي ان

البحوث العلمية اثبتت أن فائدة البصل الغذائية تفوق فائدة التفاح ذلك لان به عشرين ضعفا من الكالسيوم الموجود في التفاح وثلاثة أضعاف من فيتامين «A» والحديد والكبريت المفيد في إنتاج هرمون الأنسولين من البنكرياس ويحتوي أيضا على فيتامين «C» ومواد مدرة للبول مفيدة ومدرة للصفراء ومواد ملينة.
وقد ثبت أن البصل مقو للأعصاب والقدرة الجنسية ويحتوي على مادة «العقلوكونين» التي تخفض نسبة السكر في الدم وهي تعادل الأنسولين في مفعوله.
وتؤكد الأبحاث أيضاً أن البصل يقلل الإصابة بالجلطات وقاتل للميكروبات وطارد للديدان وينشط حركة الأمعاء ومنظف لها لكن لا بد للمصابين بعسر الهضم وتشنجات القولون أن يمتنعوا عن تناوله.

فوائد الملانا الغذائية والعلاجية
وعلي جانب آخر يوضح لنا أستاذ التغذية، ان نبات الحمص الأخضر أو الملانا ،يحتوي على نسبة مرتفعة من النشا والزيوت النباتية والمواد البروتينية وعدد من الأملاح المعدنية مثل الكبريت والفسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والحديد إلى جانب مجموعة من الفيتامينات ويحتوي أيضاً على مضادات الأكسدة التي تحمي من تصلب الشرايين.
وتساهم في تقوية مناعة الجسم ضد الأمراض والأورام والحمص الأخضر سهل الهضم منشط الأعصاب ومقو جنسي ويزيد من افراز الحليب للمرضعات، كما انه يدر الطمث.

الخس رمز الخصوبة

وعن فوائد نبات الخس، يقول :ان الخس في مصر القديمة عرف كرمز للخصوبة وكان له علاقة بنهر النيل مصدر الاخصاب لمصر كلها. والخس يُعد أكثر الأطعمة التي تحتوي على فيتامين «B» المركب وفيتامين «C» وفيتامين «E» وفيتامين «A» المهيمن للخصوبة وتوازن الهرمونات الجنسية.
وهذا يؤيد ما تنبه اليه القدماء المصريون الذين كانوا يعالجون به العقم.
كما ان الخس غني بالمعادن والحديد والفسفور والكالسيوم والنحاس واليود والكوبالت والكبريت والماغنسيوم وهو من الأغذية المنشطة لحركة الأمعاء ويعالج الأرق ويهدئ الأعصاب ويقوي حاسة البصر ويزيد من ادرار الحليب عند المرضعات.

البيض مقو جنسي

واشار الدكتور جميل فكرى إلي أهمية القيمة الغذائية ل”البيض” حيث يحتوي وكذلك المأكولات البحرية والتمر على الحمض الأميني «الأرجنين» الذي تتكون منه مادة أكسيد النيتريك «NO» التي تحدث انبساط العضلات الملساء في جدار الشرايين ومن بينها شرايين العضو الذكري ما يجعل الدم يتدفق في هذه الشرايين فيحدث الانتصاب، كما يدخل هذا الحامض ألأميني في تكوين السائل المنوي وسائل غدة البروستاتا فيزيد الخصوبة.
كما يدخل هذا الحمض الأميني في تكوين البروتينات المكونة لنواة الخلية بصفة عامة ويحسن من أدائها ووظيفتها الحيوية في كل أنسجة الجسم سواء أنسجة الأعصاب أو الشرايين أو الغدد الصماء التي تفرز الهرمونات ومن بينها الهرمونات الجنسية.
والفسفور والماغنسيوم والكالسيوم تعد من العناصر الأساسية والمهمة لخلايا الجهاز العصبي وذلك حتى تؤدي وظائفها بكفاءة ودقة ويعمل على زيادة القدرة على التركيز الذي تحتاجه العملية الجنسية والجسم بصفة عامة

تعليقك على الموضوع