أخبار عاجلة
الرئيسية / شعر / الشاعر حسن عبدالرحيم القفطى والعيد |الشارع نيوز

الشاعر حسن عبدالرحيم القفطى والعيد |الشارع نيوز

بقلم أحمد الجارد عمار
الشاعر حسن بن عبدالرحيم بن على زين العابدين بن زين الدين نجم الدين الخطيب الخزرجى الأنصارى فهو ينحدر من سلاله عربية امتهنت التجارة فى البحر الأحمر بين صعيد مصر وميناء ينبع والقصير والسودان ، تضم أسرتة ال أبوعلى نخبة كبيرة من المثقفين ورواد التعليم وعلى رأسهم النائب كمال الدين حسين الشهير بهمام مؤرخ مدينة القصيروالأستاذ نصر الين حامد مدرس الرياضيات المعروف ، ومعلم الأجيال . وقد ذكر الشيخ عبدالكريم الخطيب مؤرخ مدينة ينبع فى كتابه شاعر من ينبع أن الشاعرولد فى مدينة القصير فى عام 1252 هجرى ولقب بالقفطى نسبة الى قفط بلدة من صعيد مصر ، تعلم الكتابة وقراءه القران فى الكتاكتب الموجودة فى تلك الفترة .وكان لوالدة تجارة كبيرة فى ميناء ينبع فأرسله والده ليساعد أخاه فى أعمال التجارة .
تعلم العروض على رجل يسمى باسودان والتى مازالت عائلتة موجودة حتى الان .
كان للشاعر كثير من القصائد فى مدينة ينبع ومساجلات مع المرحوم زارع بك ابراهيم . ربطت الشاعر حسن عبدالرحيم علاقة وطيدة بينه وبين ولاة ينبع من ال عواد وهو يعمل معهم سكرتيرا للولاية . يقول الشيخ عبدالكريم الخطيب عثرنا فى ديوانه على ثلاث قصائد يهنىء فيها صديقة الوالى الشاعر زارع ابراهيم ال عواد بمناسبة الأعياد
قال مهنئا بالعيد زارع بك عواد حاكم ينبع :
العيد قد عاد مسرورا بك انتظمت لكم تهانية نظم العقد للجيد
لأن يازارع المعروف بهجتة منك استعيرت ففاقت بهجة العيد
فقلت فى وصفى الباهى أؤرخه “بزارع” الود تبدو زينة العيد
وقال يهنئه بعيد أيضا بعيد الفطر:
أيا زارع المعروف يابهجة العيد ويامن غدت تهنو به أوجه الغيد
نظمت لعيد الفطر عقد ابتهاجه وأنت بذاك العقد فى رتبة الجيد
وقدأشرقت أنواره بك وأزدهى بك العيد فى الافاق والمدن والبيد
وقال لسان الحال عنه بداهة يراك قرير الطرف من غير تنكيد
وأن كان بالأعياد يهنو مؤرخ فأنت هناء العيد بل زينة العيد
وقال يهنءة أيضا بعيد الأضحى :
يازارع المعروف فى روض الندى يامن بغيرك فى الورى لايقتدى
أسعد بعيد أنت أسعد طالع فيه وأعظم بهجة طول المدى
عيد عليك مبارك لكنه قد عاد فى طلب الأضاحى والفدا
فاذا احتقرت البدن فيه مؤرخا فأنحر ليوم النحر أفئدة العدا
رحل الشاعر حسن عبدالرحيم القفطى عن عالمنا مساء الثلاثاء 8 شعبان 1221هجرى . حتى يومنا هذا وكل أهالى ينبع يذكرون شاعرهم الجميل حسن عبدالرحيم القفطى.

شاهد أيضاً

حد الموس —بقلمي ياسر عياد::الشارع نيوز

  عشقت ست الحسن والجمال والقلب بات ينسمه الخيال صورتها بالمقل تتجلى تثير قلبي ولجمره ...

تعليقك على الموضوع