أخبار عاجلة
الرئيسية / عربي و دولي / صحيفة هارتس: اسرائيل تنتظر زلزالاً مدمراً قد يمحو تل أبيب |الشارع نيوز

صحيفة هارتس: اسرائيل تنتظر زلزالاً مدمراً قد يمحو تل أبيب |الشارع نيوز

متابعة امل كمال

أعلنت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية اليوم الخميس، أن الزلزال المدمر الذي سيضرب إسرائيل بدأت مؤشراته، موضحة أن أمس الأربعاء 11 يوليو صادف الذكرى الـ91 للهزة الأرضية المدمرة التي ضربت إسرائيل، عام 1927، وتسببت بمصرع المئات وشهدت صدعا في البحر الميت، مؤخرا.

يذكر أنه بدأت سلسلة من عشرات الهزات الأرضية، التي كان بالإمكان الإحساس بعدد منها.

وقال البروفيسور أموتس عجنون، وهو جيوفيزيائي وجيولوجي في المعهد لعلوم الكرة الأرضية في الجامعة العبرية، إن هذا يبشر بنشاط زلزالي قوي قريبا، ويوجد إشارات تشير إلى أنه لا يمكن استبعاد سيناريو زلزال مدمر خلال بضعة شهور.

وتابعت “هآرتس” أنه من بين 1600 مدرسة وصفت بأنها تواجه خطر الانهيار، لم تتم تقوية وصيانة سوى 53 مدرسة منها، ومن 108 مصانع للمواد الخطيرة ألزمت بخطة تقوية لم يستكمل أي مصنع هذه العملية، ولم يتم نشر سوى 55 محطة إنذار.

وأفادت الصحيفة أنه في العام 2004 نشرت مجموعة من العلماء الروس مقالا كان قد وصف تنبؤات بهزة أرضية مدمرة في اليابان عام 2003 وفي المقال نفسه، واستنادا إلى تسجيلات المعهد الجيوفيزيائي في إسرائيل، فقد أشاروا إلى أنه بعد سلسلة هزات أرضية من فبراير حتى يونيو 1995 في خليج إيلات، ضربت المنطقة في نوفمبر هزة أرضية اعتبرت الأقوى في المنطقة في القرن الأخير.

وقالت “هآرتس”، إن الأرض تهتز عندما تتمزق القشرة الخارجية للكرة الأرضية بفعل الحركة الدائمة للمواد الحارة في القشرة الداخلية، وتنتشر الموجات التي تنطلق من منطقة الكسر في داخل الأرض وعلى سطحها وتهز الأبنية فوقها.

وتابعت الصحيفة إلى أن هناك عددا كبيرا من الهزات الأرضية في العالم سبقها نشاط زلزالي غير عادي في منطقة الصدع، فالهزات الأرضية الخفيفة الكثيرة هي نشاط غير عادي قد تنذر بهزة مدمرة.

ويمكن تشبيه ذلك بالألياف التي تتقطع تحت الضغط في منطقة تماس على وشك التمزق، وصدع البحر الميت يعتبر منطقة تماس بين صفائح تكتونية، الصفيحتين التكتونيتين العربية والأفريقية.

شاهد أيضاً

شهيد بقصف إسرائيلي في غزة والمقاومة تستهدف “تل أبيب” |الشارع نيوز

وفاء يونس أفادت مصادر إعلامية إسرائيلة أن صاروخًا أطلق من قطاع غزة سقط في منطقة ...

تعليقك على الموضوع