أخبار عاجلة
الرئيسية / تحقيقات / “خالد الجندي” عن حجاب حلا شيحة..” بقينا شعب حشري” |الشارع نيوز

“خالد الجندي” عن حجاب حلا شيحة..” بقينا شعب حشري” |الشارع نيوز

الحسيني

 

 

علق الشيخ خالد الجندي، على الجدل المُثار عن عودة الفنانة المصرية حلا شيحة للوسط الفني بعد غياب دام 12 عامًا وخلعها الحجاب، قائلا:
“بقينا شعب حشري، ونتدخل في العلاقة بين العبد وربه” مستشهدا بقول الله تعالى (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن).

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي، قرار عودة شيحة للتمثيل وخلعها الحجاب، قبل أن تصرح حلا شيحة، عن اشتياقها الكبير للوقوف أمام الكاميرا والمشاركة في تقديم أعمال تحمل مضامين وأفكار تنتصر للإنسانية”.

وأضاف الجندي في تصريح لمصراوي، ما كان يجب أن نهتم بهذا الأمر منذ البداية حينما قررت أن ترتدي أو تخلع الحجاب، مشيرا إلى أن الإسلام لا ينتصر بأفعال شخص وإنما ينتصر بالأخلاق والاهتمام بالإنتاج وحب الوطن.

وأكد الجندي، أن دور الشيوخ يقتصر على التوضيح للناس، “وإن كان الحجاب فريضه من الله وسيحاسب الإنسان عليه”، لا يعطي لأحد الحق أن يكون رقيبًا أو قاضٍ يحاكم الناس على أفعالهم أو يلزمهم أو يجبرهم على شيء، موضحًا أنه يجب أن نقتدي بخطى النبي وهي الإبلاغ فقط، أما التدخل في قرارات الناس فهو عيب أن نقع فيه.

ووجه الشيح خالد الجندي رسالة إلى من يرتدي الحجاب أو يتركه، قائلًا: “أنا آسف لمن ارتدى أو خلع الحجاب”، فالإسلام لن يهزم بخلع فتاة لحجابها ولا ينتصر، ولكن نصرته الحقيقة تكون في الطاعة والثبات على الطاعة وعدم التدخل في شؤون الآخرين.

وأوضح أن الفنانين لهم ما لهم وعليهم ما عليهم، لأنهم اصحاب رسالة ولا يجب أن ننظر إليهم في طريقة عبادتهم أو تقربهم من الله فكل إنسان سيحاسب على عمله وليس عمل الآخرين.

واختتم الجندي حديثة، بأن الثبات على الطاعة ليس من اجتهاد العبد ولكنه منحة من الله يمنحه لمن يشاء من خلقه، لافتًا إلى أن الاستقامة ليست نهاية الطريق، وإنما الأهم هو الثبات على الطريق والطاعة.

شاهد أيضاً

فى سهرة روحانية.. اسامة كمال يستضيف مواهب الإنشاد الدينى ويتغنى فى حب الرسول ورحلة الحج ::الشارع نيوز

كتب وليد محمد يستضيف الإعلامي اسامة كمال، مقدم برنامج مساء DMC، اليوم الجمعة في تمام ...

تعليقك على الموضوع