أخبار عاجلة
الرئيسية / دين ودنيا / رئيس اتحاد الوطن العربى الدولى يتحدث عن إعراب سورة الجن | الشارع نيوز

رئيس اتحاد الوطن العربى الدولى يتحدث عن إعراب سورة الجن | الشارع نيوز

بقلم \ الكاتب و المفكر العربى الدكتور خالد محمود عبد اللطيف
المدير التنفيذى لجامعة بيرشام الدولية بأسبانيا , والمدير التنفيذى للأكاديمية الملكية للأمم المتحدة
بسم الله الرحمن الرحيم
﴿ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا * يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا * وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا * وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا * وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا * وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا * وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا * وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا * وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا * وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَنْ فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا * وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا * وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ نُعْجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ وَلَنْ نُعْجِزَهُ هَرَبًا * وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَنْ يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْسًا وَلَا رَهَقًا ﴾ [الجن: 1 – 13].

﴿ قل ﴾ فعل أمر، والفاعل أنت، ﴿ أوحي ﴾ فعل ماضٍ مبني للمجهول، والجملة مقول القول، ﴿ أنه ﴾ حرف ناسخ، والهاء اسمها، والمصدر المؤول نائب فاعل (استماع)، وجملة استمع خبرها، نفر فاعل، ﴿ إنا ﴾ حرف ناسخ، ونا اسمها، وجملة سمعنا خبرها، ﴿ قرآنًا ﴾ مفعول به، ﴿ عجبًا ﴾ صفة.

﴿ أحد ﴾ مفعول به، ﴿ وأنه تعالى جدُّ ربنا ﴾، تعالى: فعل ماض، جد: فاعل، ﴿ صاحبةً ﴾ مفعول به، وجملة ما اتخذ خبر أنه.

وأنه حرف ناسخ والهاء اسمها، وجملة كان خبرها، كان فعل ماضٍ، واسمها ضمير مستتر هو، وجملة يقول خبرها، سفيهُنا فاعل يقول، شططًا نعت لمفعول مطلق.

﴿ وأنَّا ﴾ حرف ناسخ، ونا اسمها، وجملة ظننا خبرها، ﴿ ظننا ﴾ فعل ماضٍ، ونا فاعل، ﴿ أن ﴾ مخفَّفة من الثقيلة، واسمها ضمير الشأن (وأنه)، وجملة (لن تقول) خبرها، ﴿ كذبًا ﴾ نعت لمفعول مطلق.

﴿ وأنه ﴾ أن واسمها وجملة كان خبرها، ﴿ رجال ﴾ اسم كان، وجملة ﴿ يعوذون ﴾ خبرها، ﴿ فزادوهم ﴾ فعل ماضٍ، والواو فاعل، والهاء مفعول به أول، ﴿ رهقًا ﴾ مفعول به ثاني.

﴿ وأنهم ﴾ حرف ناسخ، والهاء اسمها، وجملة ظنوا خبرها، ﴿ ظنوا ﴾ فعل ماضٍ، والواو فاعل، ﴿ كما ﴾ الكاف نائب مفعول مطلق، وما مضاف إليه، ﴿ ظننتم ﴾ فعل ماضٍ وفاعل، ﴿ أن ﴾ مخفَّفة من الثقيلة، واسمها ضمير الشأن، وجملة لن يبعث خبرها، ﴿ أحدًا ﴾ مفعول به، وأن وما في حيزها سدت مسد مفعولي ظنوا.

﴿ فوجدناها ﴾ فعل ماضٍ، ونا فاعل، والهاء مفعول به أول، وجملة مُلِئت مفعول به ثان، ﴿ ملئت ﴾ فعل ماضٍ مبني للمجهول، ونائب الفاعل هي، ﴿ حرسًا ﴾ تمييز.

﴿ كنا ﴾ فعل ماضٍ ناسخ، ونا اسمها، وجملة نقعُدُ في محل نصب خبرها، ﴿ مقاعدَ ﴾ منصوب على الظرفية المكانية، ﴿ فمَن ﴾ اسم شرط جازم مبتدأ، ﴿ يستمع ﴾ فعل مضارع مجزوم وهو فعل الشرط، والفاعل هو، ﴿ الآن ﴾ ظرف زمان، ﴿ يجِد ﴾ فعل مضارع مجزوم وهو جواب الشرط، والفاعل هو، ﴿ له ﴾ جارٌّ ومجرور في موضع المفعول الثاني، ﴿ شهابًا ﴾ مفعول به أول، ﴿ رصدًا ﴾ نعت.

﴿ ندري ﴾ فعل مضارع، والفاعل نحن، ﴿ أَشَرُّ ﴾ الهمزة للاستفهام، شر: مبتدأ، وجملة أريد الخبر، ويجوز: فاعل لفعل محذوف (أريد شر)، ﴿ أريد ﴾ فعل ماضٍ مبني للمجهول، ونائب الفاعل هو.

﴿ كنا ﴾ فعل ماضٍ ناسخ، ونا اسمها، طرائق خبرها، ﴿ قِددًا ﴾ نعت. ﴿ هربًا ﴾ حال.

معاني الكلمات:
أوحي إلي: أخبرت بالوحي.
نفر: مجموعة قليلة.
إنا سمعنا قرآنًا: أثناء مرورهم بموضع نخل بين مكة والطائف.
عجبًا: بما فيه من فصاحة.
تعالى جد ربنا: تعالت عظمته، وتنزه عن الصاحبة والولد.
سفيهنا: جاهلنا.
شططًا: زيادة في الكذب.
يعوذون: يتعوَّذون ويستنجدون.
رهقًا: تعبًا.
لَمَسْنا السماء: علَوْنا فيها لنسترق السمع.
نقعد مقاعد للسمع: نأخذ مكانًا مناسبًا للسمع.
رصدًا: يرصد المستمع ويحرقه.
طرائق قددًا: فرقًا متنوعين.
الهدى: القرآن.
بخسًا: نقصًا.
رهقًا: تعبًا وظلمًا.

﴿ وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا * وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا * وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا * لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَمَنْ يُعْرِضْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَابًا صَعَدًا * وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا * وَأَنَّهُ لَمَّا قَامَ عَبْدُ اللَّهِ يَدْعُوهُ كَادُوا يَكُونُونَ عَلَيْهِ لِبَدًا * قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا * قُلْ إِنِّي لَا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا رَشَدًا * قُلْ إِنِّي لَنْ يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِنْ دُونِهِ مُلْتَحَدًا * إِلَّا بَلَاغًا مِنَ اللَّهِ وَرِسَالَاتِهِ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا * حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ أَضْعَفُ نَاصِرًا وَأَقَلُّ عَدَدًا * قُلْ إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَدًا * عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا * إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا * لِيَعْلَمَ أَنْ قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا ﴾ [الجن: 14 – 28].

﴿ وأنا ﴾ حرف ناسخ، ونا اسمها، ﴿ منا ﴾ جارٌّ ومجرور خبر مقدم، ﴿ المسلمون ﴾ مبتدأ مؤخر، والجملة خبر إنا، ﴿ فمَن ﴾ اسم شرط جازم مبتدأ، ﴿ أسلم ﴾ فعل ماضٍ مبني على الفتح في محل جزم فعل الشرط والفاعل هو، ﴿ فأولئك ﴾ الفاء رابطة أولئك: مبتدأ وجملة تحرَّوا الخبر، ﴿ تحرَّوا ﴾ فعل ماضٍ، والواو فاعل، ﴿ رشدًا ﴾ مفعول به، وجملة فأولئك في محل جزمٍ جواب الشرط، ﴿ وألَّوِ ﴾ أن: مخففة من الثقيلة، واسمها ضمير الشأن، وجملة لو استقاموا خبرها، لو: شرطية غير جازمة، ﴿ استقاموا ﴾ فعل ماضٍ والواو فاعل، ﴿ لأسقيناهم ﴾ اللام واقعة في جواب لو، أسقيناهم: فعل ماضٍ، ونا فاعل، والهاء مفعول به أول، ﴿ ماءً ﴾ مفعول به ثان، ﴿ غدقًا ﴾: نعت.

﴿ لنفتنهم ﴾ اللام للتعليل، نفتنهم: فعل مضارع منصوب، والفاعل نحن، والهاء مفعول به، ﴿ يسلكه ﴾ يسلكه: فعل مضارع مجزوم وهو جواب الشرط، والفاعل نحن، والهاء مفعول به، ﴿ عذابًا ﴾ منصوب بنزع الخافض، ﴿ صعدًا ﴾ نعت.

﴿ وأن ﴾ حرف ناسخ ﴿ المساجد ﴾ اسمها، ﴿ لله ﴾ جارٌّ ومجرور متعلقان بخبر محذوف، ﴿ أحدًا ﴾ مفعول به.

﴿ وأنه ﴾ أن واسمها، ﴿ لما ﴾ ظرفية حينية تتضمن معنى الشرط، وفعل الشرط وجوابه خبر أن، ﴿ يدعوه ﴾ فعل مضارع، والفاعل هو، والهاء مفعول به، والجملة حال، ﴿ كادوا ﴾ فعل ماضٍ ناسخ للمقاربة، والواو اسمها، وجملة يكونون خبرها.

﴿ إنما ﴾ كافة ومكفوفة، ﴿ أدعو ﴾ فعل مضارع، والفاعل أنا، ﴿ ربي ﴾ مفعول به، والياء مضاف إليه، ﴿ ولا ﴾ للنفي، ﴿ أشرك ﴾ فعل مضارع مرفوع والفاعل مستتر (أنا)، ﴿ ملتحدًا ﴾ مفعول به، ﴿ إلا ﴾ أداة استثناء، ﴿ بلاغًا ﴾ بدل من ملتحدًا، ﴿ خالدين ﴾ حال.

﴿ حتى ﴾ حرف غاية وجر، ﴿ إذا ﴾ ظرف لما يستقبل من الزمن يتضمن معنى الشرط.
﴿ رأَوا ﴾ فعل ماضٍ، والواو فاعل، ﴿ ما ﴾ يجوز في ما موصولة أو مصدرية، مفعول به، ﴿ يوعدون ﴾ فعل مضارع مرفوع، والواو نائب فاعل، ﴿ فسيعلمون ﴾ الفاء واقعة في جواب شرط غير جازم، السين للاستقبال، يعلمون: فعل مضارع مرفوع، والواو فاعل، ﴿ من ﴾ مبتدأ، ﴿ أضعف ﴾ خبر، ﴿ ناصرًا ﴾ تمييز، والمبتدأ والخبر سد مسد مفعولي فسيعلمون، ويجوز مَن: مفعول به، أضعف خبر لمبتدأ محذوف “هو”.

﴿ إن ﴾ نافية، ﴿ أدري ﴾ فعل مضارع مرفوع، والفاعل أنا، ﴿ أقريب ﴾ الهمزة للاستفهام، قريب: خبر مقدَّم، ﴿ ما ﴾ مبتدأ مؤخَّر، ﴿ توعدون ﴾ فعل مضارع مرفوع، والواو نائب فاعل، ﴿ أمدًا ﴾ مفعول به أول.

﴿ عالم ﴾ خبر لمبتدأ محذوف (هو)، ﴿ الغيب ﴾ مضاف إليه، ﴿ يُظهِر ﴾ فعل مضارع مرفوع، والفاعل هو، ﴿ أحد ﴾ مفعول به.

﴿ إلا ﴾ أداة استثناء، ﴿ من ﴾ مستثنى منصوب أو بدل من أحد، ويجوز: أداة حصر، فتكون من: مبتدأ، وجملة فإنه خبر، ﴿ ارتضى ﴾ فعل ماضٍ، والفاعل هو، والجملة صلة الموصول، ﴿ فإنه ﴾ الفاء للعطف، إنه: حرف ناسخ، والهاء اسمها، وجملة ﴿ يسلك ﴾ خبرها، ﴿ رصدًا ﴾ مفعول به.

﴿ ليعلم ﴾ اللام للتعليل، يعلم: فعل مضارع منصوب، والفاعل نحن، ﴿ أن ﴾ مخففة من الثقيلة واسمها ضمير الشأن، ﴿ قد ﴾ للتحقيق، ﴿ أبلَغُوا ﴾ فعل ماضٍ، والواو فاعل، والجملة خبر أن، ﴿ رسالات ﴾ مفعول به، وأن وما في حيِّزها سدت مسد مفعولي ليعلم ﴿ كل ﴾ مفعول به عددًا تمييز.

معاني الكلمات:
القاسطون: الجائرون.
الطريقة: منهج الإسلام.
تحرَّوا: بحثوا عن الحقيقة.
غدقًا: كثيرًا.
يسلكه: يدخله،
صعدًا: شاقًّا.
لبدًا: كثيرًا.
ملتحدًا: ملجأ.
أمدًا: مدة.
رصدًا: حفظة.

شاهد أيضاً

رئيس اتحاد الوطن العربى الدولى يتحدث عن الرسول صلى الله عليه وسلم | الشارع نيوز

بقلم \ الكاتب و المفكر العربى الدكتور خالد محمود عبد اللطيف المدير التنفيذى لجامعة بيرشام ...

تعليقك على الموضوع