أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / لبيك ياسوريا بقلم/ دكتور لواء علاء بازيد |الشارع نيوز

لبيك ياسوريا بقلم/ دكتور لواء علاء بازيد |الشارع نيوز

لبيك ياسوريا

إعداد \ دكتور لواء \ علاء بازيد \ مدير مركز الدراسات الامنية والاستراتيجية والخبير الامنى
متابعه \ منى درغام
قالها زعيم الارهابيين .. فى ذكرى إنتصار السادس من أكتوبربالاستاد .. حينما استضاف الإرهابيون وقتله الشهيد بإذن ربه البطل الرئيس السادات ولم يدعوا من قاموا بالبطولات .
كان هذا ظنا منه أن جيش مصر العظيم .. يمكن له أن يشترك في مؤامراتهم الدنيئه لقتل الأشقاء واستباحة الدماء واستحياء النساء وهلاك الحرث والنسل بدعوى كاذبه من الدين .. وهو وعشيرته مستأجرين ..
حينها
أعلن وزير الدفاع وقتها
.. أن الجيش المصرى فى منأى عن تلك الصراعات .. ولا يمكنه التدخل في الشئون الداخليه للدول الشقيقه .. وأن للشعوب العربيه الحق فى تقرير مصيرها .. واختيار رئيسها او ملكها او أميرها ومن يقودها ..
فكانت أول لطمه على وجه الإرهاب وأنصاره ومؤيديه .. الذين لا يعترفون بالوطن ..
ولجهلهم
لا يعلمون أن مصر .. بها الجيش الثانى والثالث الميدانى .. وان الجيش الأول هو الجيش السوري من وقت الوحده العربيه بين مصر وسوريا فى عهد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر..
ولا يزال المتخلفين .. يشيدون بالحريه والديمقراطيه التى حصلت عليها شعوب الدول التى نجحت فيها ثوراتهم العبريه ..
لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها أولئك كالأنعام بل هم أضل .
ورغم ما عانته سوريا على مدار سبع سنوات مضت .. نظم فيها كأس العالم للإرهاب .. وتم الدفع بنصف مليون ارهابى اجنبى عن سوريا لسوريا .. خلاف اربعه عشر فصيل ارهابى داخلى .. كلهم تقريباً ينتهى أسمائهم بالإسلام ..
والله ودينه ورسوله والمسلمون بريئون منهم ..
إلا أن مابقى من شعبها وجيشها بقياده أسدها .. قد صمدوا أمام اقذر المعارك والمؤامرات .. وكان الوكيل الحصرى لبيع بترول سوريا عن طريق داعش .. زعيم الإرهاب العالمى القردوغان .. لعنه الله عليه وعلى مؤيديه وكلاب أهل النار من مناصريه فى كل مكان ..
وهو الذى كان ومازال كلب امريكا فى سوريا .. والذى أوشك دوره على الإنتهاء .. وبالتالى يكون مصيره من الشيطان الأكبر تسميمه اقتصاديا حتى الموت .. لانتهاء دوره الذى فشل فيه ..
وهو الذى يحاول الآن مع مالكه وموكله وابن موزه اختلاق قصه الكيماوي والنووى المستهلكه من وقت إحتلال العراق. . حينما تم حصر الارهابيين التابعين له بتكليف أمريكى فى إدلب آخر معاقل الإرهاب فى سوريا ..
وبعد نغمه
يقتل شعبه وحلب تحترق واستخدام البراميل المتفجره فى قتل الأطفال فى سوريا ..
لينقاد ورائهم كل أهل الشر فى كل مكان للترويج لهم .. ويصدقهم بعض الجهله والسذج والطيبين ..
وكأن الذى يحرر أرضه ويطهروطنه من دنس الإرهاب يقتل شعبه ..
ولمن لا يعلم
فإن ما حدث فى ليبيا وسوريا .. كان لتطويق مصر والتحليه بها باعتبارها الكعكه والتورته أو الجائزه الكبرى .. فبعد سقوط ليبيا وسوريا ..
كان من المقرر والمتفق عليه .. توجيه كل الارهابيين لمصر بعد إعاده تأهيلهم وتدريبهم بمعرفةالقردوغان. . وبتمويل إبن موزه البار بخطه صهيوامريكيه لضمان أمن واستقرار إسرائيل .. وايهام البغل القطرى وموزه وابنها بزعامة العرب بعد سقوط دول الخليج تباعا إذا انهارت مصر (لا قدر الله )
والله غالب على أمره ولكن أكثر الخونه لا يعلمون ..
وهو سبحانه وتعالى الذى رد كيدهم فى نحورهم ووقى مصر وشعبها من شرورهم وسيئات مكرهم ..
لتظل مصر بإذن الله .. ثم قيادتها وجيشها وشرطتها وقضائها وكل مؤسساتها .. يدها هى اليد العليا والطولا ..
ولن يفلح مع شعبها محاولات استغلال ازماته وظروف حياته لفرقته لاصطياده ..
لأنه شعب …………………….
لديه القدره على الفرز وإسقاط اقنعه الزيف ..
وكما اقول مرارا ……….
تتحطم على صخرته كل سهام البغى والعدوان .
حفظ الله مصر
لتظل دائماً .. قلب العروبه النابض .. نور وأمان لكل قاصد .. نار ودمار على كل معتد وآثم

شاهد أيضاً

“التغير وعوامل النهضة” بقلم /فؤاد غنيم |الشارع نيوز

  نحن شعب ذات تاريخ عريق وحضارة عظمية من الاف السنين حضارة حققت المعجزات علي ...

تعليقك على الموضوع