أخبار عاجلة
الرئيسية / شارع الفن / محمد عادل شخصية حسن العطار ستشهد تحول كبير في الحلقات الجديدة من الجزء الثاني من الاب الروحي وانتظروا شخصيتي الشريرة في مسلسل افراح ابليس 2:: الشارع نيوز

محمد عادل شخصية حسن العطار ستشهد تحول كبير في الحلقات الجديدة من الجزء الثاني من الاب الروحي وانتظروا شخصيتي الشريرة في مسلسل افراح ابليس 2:: الشارع نيوز

كتب وليد شفيق
اكد الفنان محمد عادل بان مسلسل الاب الروحي حقق نجاحا جماهير وسوف تشهد شخصية حسن العطار تحول كبيرا في باقي احداث الجزء الثاني من المسلسل ستكون اكثر نضاجا وواعيا
واضاف بان حسن العطار شخصية مختلفة ولو ن مختلف تماما عن باقي الشخصيات الموجودة في المسلسل لاانهم بيسروا في اتجاة اما الشخصية تسير في اتجاة اخر نظرا للتحولات في الشخصية التي تشهد مفاجاءت عديدة في باقي احداث الجزء الثاني من المسلسل حيث يراة الجمهور الشخصية بوجة اخر وان احداث التي يحارب علشانها بتروح منة التي نشاهد التحول الحقيقي في شخصية حسن العطار وان اسرة العمل لاتعرف هل سنقدم الاجزاء الاخرى في الوقت الحالي وهل الشخصية سوف تتواجد في الاجزاء القادمة من المسلسل ولانعرف خطة شركة فنون مصر لاانتاج الجزء الثالت نظرا لاان السيناريو لم يكتب حتي الان وهذا يدل علي استكمال شخصية حسن العطار في الاجزاء القادمة بشكل عام
واشار بان شخصية حسن العطار مقاربة للشخصيات كثيرة في المجتمع المصرى التي تعتبر شخصية مظلومة ومستسلمة وبيحاول ان يقاوم الظلم والاستسلام وان ميزة حسن العطار انة رافض الدم وان يكون كبير العائلة لاانة لم يطلب برغم الضغوط داخل العائلة بان يصبح كبير عائلة العطار لمبدء يسير علية هو رفضة لفكرة الدم والسلاح وتعتبر شخصية حسن العطار واضحة امام الجمهور
واوضح بان الجانب العاطفي في شخصية حسن العطار يكمن في الرومانسية المميزة في داخل وجدانة نظرا لبراعتة في كتابة الشعر وعشقة لرحمة ولاء الشريف وان الاغنية التي ظهرت في الجزء الاول من العمل تتبع المدرسة الرومانسية وهذا يجعلني سعيد لاان الرومانسية تدخل القلب بسرعة البرق في وجدان الناس وان المصدقية في الخط الشخصية بشكل ما علي المستوى الروحي وان المخرج تامر حمزة حقق نجاح في ذلك وقدرتي مع ولاء الشريف ان نوصل رسالة جميلة الي الجمهور بشكل متميز
وتابع بان شخصية سامح في مسلسل امر واقع يتسم بقدرات غير عادية وان المشاركة في العمل الدرامي كضيف شرف وان موسم رمضان الماضي لم اقرر ان اتواجد فية نظرا لااعتذرات عن القيام باى عمل درامي ولكن عرض علية الدور بان اصبح ضيف شرف دفعني لتقديم الشخصية وانها لم تاخد مجهود كبيرلتجربة شخصية مختلفة تماما عن الشخصبات التي قدمتها في الاعمال الفنية الماضية مماجعلني سعيد بالمشاركة في مسلسل امر واقع وفي اداء شخصية سامح في العمل الدرامي المتمسة بشبة التواحد وقدرتة المختلفة عن البشر مما يطلق علية حالات من التواحد الذاتية
وشدد بان التجارب العديدة التي قدمها في العديد من الاعمال الدرامية دفع للتمهل من بدرى جدا نظرا لبدايتي الفنية منذ عام 2009 وان المرحلة الحقيقة جاءت من مسلسل خطوط الشيطان والذى عرض في عام 2013والتي عرض بعدها العديد من البطولات المطلقة حيث رفضت ذلك لتخوفي الشديد في نقلي لمكان اخر مما يدفعني في التمهل في اختيار الشخصية المقدمة في خوض اى عمل فني وان الموسم الدرامي الذى عرض مسلسل طريقي في عام 2015 دفع للاختيار الادوار بعناية شديدة حيث قدمت ادوار مختلفة في مسلسلي دهشة والمغني وليالي الحلمية وراس الغول وان نجاح الاشياء تعبر عن ثقافة العناية الشديدة مما دفعني في عدم التواجد علي الساحة الدرامية في موسم رمضان الماضي وان ماقدمتة في مسلسلي الحصان الاسود ورمضان كريم لم يلقي الاهتمام من جانب الجمهور وان كثر ة الاعمال الدرامية التي تعرض في موسم درامي اخر حققت فرق كبيرمما يدفعني في التعامل مع الادوار القادمة بشيء من الحكمة المتوزانة
وتابع ان الشخصيات التي قدمها في مسلسل رمضان كريم النصاب والصحفي الانتهازى في مسلسل بعد البداية وشخصية مجنون الكينج منير في مسلسل المغني ان العمل الجاد يفرض نفسة علي الممثل ويحقق الله النجاح امام الجمهور ولكن الشخصية المحببة هي شخصية المجنون الكينج محمد منير في مسلسل المغني ولكن لم تظهر بالشكل المتميز علي الشاشة نظرا لمشاكل التي تواجة العمل الدرامي
واردف بان قدمت ضيف شرف في مسلسل هروب اضطراى مع الفنان احمد السقا وجواب اعتقال مع الفنان محمد رمضان والمخرج محمد سامي وياتهدى ياتعدى مع المخرج خالد الحلفاوى واهل الكهف مع امير شوقي والذى اعتبرة من الافلام المهمة في حياتي الفني من خلال اداء شخصية مختلف في الفيلم وهذا يعد محاول بان تصنع دور متميز من اختيار السيناريو والكاست والذى يعد فرصة كويسة بالنسبة للفنان بشكل عام اى كان عمل درامي سينمائي اذاعي اى عمل كويس تقوم بصناعتة بشكل محترف وان في السينما لايوجد مصطلع الاقطاب السينمائية مع احترامي الشديد لنجوم السينما المصرية وان فارق الخبرة بين احمد السقا ومحمد رمضان ترجع للسقا لاانة النجم الاكبر من خلال الاقدمية في الوسط الفني وهذا ماتعلمنة في الفن من خلال توافر النجمين فريد شوقي ونور الشريف يرجع الكفة لفريد شوقي في خبرتة الفنية في السينما المصرية وان مهنة الفن تعتمد علي الخبرة وان الفنان محمد رمضان هو نجم كبير ولكن النجومية شيءوالخبرة شيء اخر وان النجوم الرياضين في الكرة المصرية كبار جدا ولكن لم يعدوا مثل نجومية محمود الخطيب وحازم امام مما يعطي الكفة لمحمود الخطيب في عالم الكرة المصرية من حيث الاقدمية التي تفرق كثير في حياة النجوم في العمل والاجتهاد وان مصطلع القطبين نسال انفسنا اين احمد عز واحمد مكي واحمد حلمي من ذلك وان الفن لم يوجد مصطلع رقم واحد وهو ليس مسابقة التي تسمي مهرجان او ملتقي ولكن الفن فية كل المجالات لاان بيطلع فيلم من بطولة وجوة غير معروفة مثل فيلم اوقات فراغ للفنان احمد حاتم الذى حقق نجاحا ساحق عند عرضة في السينما المصرية حيث ان الفن لم يقاس بالشكل دة نهائيا وان الفن في مرحلة الصعود والهبوط والمثال علي ذلك الفنان محمد رجب واحمد عيد في نفس مكانتهم الموجودة من قبل وهذا يحسب للفنانين والمنتج الفني وان العديد من كروا العمل ممكن ان يوجة النصائح للممثل في قبامة بالدور بالشكل الامثل امام الكاميرا وان الفنان محمد رمضان يعتبرمثل الجيل الحالي الذى اعد منهم وان نصائحة بالنسبة لي مش مفيدة بقدر ماهي مفيدة من خلال الفنان احمد السقا نظرا للاقدمية الفنية منذ ظهورة في عام 1991اكيد خبرتة اكبر ونصائحة مفيدة للغاية وان الاجيال القديمة خبرتهم مختلفة لوعيهم الفني بشكل جيد ويعرف يحترم المهنة بشكل كبير
وكشف عن دورة في مسلسل افراح ابليس وشخصيتة الشريرة بشكل جديد في البداية كنت متخوف جدا من تلك الشخصية ولكن سعيد جدا بظهور الشخصية بشكل مختلف لمشاهدة الجمهورلذلك الدور ويارب ان يحقق نجاحا جماهيريا وان دورى في المسلسل جديد ومختلف علية من خلال تجسيد لشخصية مصنوعة بقالب درامي هذا يعد شيء كويس ويارب يتمم علي خير
وان الفن يحتاج المزيد في تقديم مجموعة من الاعمال الفنية المختلفة وان الفن ليس بالصعود والهبوط ولكن في الوقت الحالي في مرحلة الهبوط نظرا للمشاكل التي تمر بها البلد بشكل عام ونتمي للقائمين علي الفن بالمحافظة علي قيمة الفن بشكل جيد وعملة بشكل مختلف
وعن رؤيتة للمسرح حيث انة يعمل في مسرح منذ بدايتة الفنية لاان المسرح بمثابة البيت الاساسي ويوجد مشاريع مسرحية معطلة بسبب الظروف ولكن المسرح اتمني ان اشتغل مسرح لاانة بيتي والمحببة في حياتي يارب ان اكون قدها طول الوقت ولكن هذا حلمي الذى بسعي الية
اما بالنسبة للتقديم البرامج علي شاشة الفضائيات قال بانة لدية برنامجين يعمل عليهم في الوقت الحالي وهو نادى فيديو وسيرة وان بعمل عليهم بشكل كبير جدا واتمني الظهور علي شاشة الفضائيات ويعد هذا البرنامجين عن الفن بشكل عام مش حوار توك شو وان اراء الجمهور علي السوشيال ميديا عظيمة ولكن للاسف ضعيف في التعامل مع الجمهور في الوسيلة الالكترونية من حيث تواجدى بشكل مش كبير وان السوشيال ميديا بتاخذ من حياة البشر وان اراء الناس بحترمها سواء بالايجاب او السلب وان الفن حرية من حق الناس ان تعبر عن اراها بشكل ايجابي او سلبي وان العكس الااراء السلبية تصنع رؤية متميزة بالنسبة للفنان عن الاراء الايجابية
وعن راية في الساحر الراحل محمود عبد العزيز حيث لم اتكلم عن حياتة بشكل كبير لاان قدمت معة اخر اعمالة الدرامية راس الغول حيث يتسم بالبساطة ويحترم الاخرين وان اول التعامل معة هو من قام بتوجية السلام علية واهتمام من جانبة لااعمالي الفنية وان الساحر هو قطب فني وهو اسمة اكبر من اى لقب فهو تاريخ ومسيرة كبيرة يتعطي الدفعة للتعلم منها وانها علامة مسجلة من خلال التواجد مع الفنان محمود عبد العزيز وحكايتة عن تاريخة الفني وعن بدايتة ووجهة نظرة وحبة الشديد للفن وعن فقدان الفن اعمدتة قال اى حد ربنا سبحانة وتعالي بيفتكرة اكيدبنفقدة بشكل عام وان فقدان اسماء مثل جميل راتب وسمير خفاجي انتة بيوجعك التاريخ اللي بيروح كنت تتمني ان تكون معاة بشكل اكثر فهي حكمة الله سبحانة وتعالي الله يرحمهم ويجعل مثواهم الجنة ويارب نكمل مسيرتهم الفنية وعن احلامة انا بحب القراءة بحب المشاهدة الافلام السينمائية وبحب ان اشتغل في الفن بحاول ان احقق العديد من احلامي وانا لدى ابنتين حياة وحلم هما كل حاجة في حياتي يارب احقق احلامي بيهم
واختتم حديثة بان هناك اعمال فنية قيد التنفيذ وكل سنة وكل لحظة وانتم طيبين ويارب ان تحمل الايام القادمة السعادة والخروج من الكبوات التي نمر بها ويارب الناس تكون في احسن حال ويارب الفن يرجع بشكل حقيقي وحضارى زى زمان ويارب القائمين عن الفن يهتموا بية

شاهد أيضاً

تجهيزات حفل الهضبة فى جامعة مصر الدولية  | الشارع نيوز

وليد شفيق تجرى الآن تجهيزات ضخمة لاستقبال رواد ومحبي النجم عمرودياب في جامعة مصر الدولية ...

تعليقك على الموضوع