الرئيسية / اخبار مصر / أشرف جمال يتقدم بمذكرة لمجلس الوزراء للعبور بعروس الصعيد من مربع الخلافات إلى مربع التنمية |الشارع نيوز

أشرف جمال يتقدم بمذكرة لمجلس الوزراء للعبور بعروس الصعيد من مربع الخلافات إلى مربع التنمية |الشارع نيوز

متابعة / كامل شحاتة
تقدم عضور مجلس الشعب العقيد أشرف جمال بمذكرة لمجلس الوزراء للنهوض
بمنطقه الكنوز المنسيه كما اطلق عليها البعض وعجوز الصعيد كما اطلق عليها البعض الاخر لتعود باذن الله الى عروس الصعيد حيث قال
لم يعد خافيا علي احد الإهمال الذي عانت منه محافظة المنيا والذي كان تحديدا منذ حادثه اغتيال الرئيس الراحل محمد انور السادات في اكتوبر 81 سقطت محافظه المنيا من الحسابات بكل الحكومات المتعاقبه الى ان اتخذ السيد / عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهوريه قرارا بانشاء هيئه تنميه الصعيد و الذي ترتب على هذا القرار احداث تنميه فاعله في محافظات الصعيد بالكامل وجدنا صداها في زيارات السيد رئيس الجمهوريه و السيد رئيس مجلس الوزراء لمحافظات بني سويف واسيوط وسوهاج وقنا و اسوان التي شملت معظم محافظات الصعيد الا محافظه المنيا و التي لم نسمع عنها مؤخرا الا عن حادثه دمشاوهاشم.
لذا قررت ان اتقدم بسلسله من المذكرات الى السيد الاستاذ الدكتور رئيس مجلس الوزراء الذي اعلم عنه جيدا مدى نشاطه و مدى حرصه على تنميه كل المحافظات ومن خلال هذه المذكرات وما سوف يتم عرضه بها اتمنى من الله ان تساعد في حل المشاكل المستعصيه التي تعاني منها محافظه المنيا وان تعود بها الى عروس الصعيد بعد ان اصبحت عجوز الصعيد .
مع علمي التام باهتمام السيد رئيس الجمهوريه بمحافظتنا وتصديق سيادته على انشاء منطقه حره على مساحه 306 فدان و انشاء مدينه النسيج وان كانت المحافظات الاخرى يحدث بها تنميه بخطوه فنحن نحتاج الى التنميه بالخطوات حتى نستطيع ان نعوض سنين الحرمان التي مرت بها محافظتنا .
موضحا لكم جميعا انني حاولت بمجهود فردي انا اقيم عدد من المشاريع بالمنيا وان استجلب السياحه وهذا كله موثق على صفحاتي وعلى قناه الصعيد منها ما تم تنفيذه ومنها من تعذر تنفيذ .
لذا وجب علي انا اتقدم بهذه المذكرات داعين الله عز وجل ان يجعلها خطوه في سبيل الخير لابناء المحافظه ….
تحيا مصر بابنائها المخلصين

شاهد أيضاً

تعامد أشعة الشمس علي تمثال رمسيس الثاني في معبد أبوسمبل:: الشارع نيوز

  أحمد منصور رميح تعامدت الشمس صباح اليوم الاثنين، على معبد أبو سمبل، جنوبي أسوان، ...

تعليقك على الموضوع