أخبار عاجلة
الرئيسية / حوادث / الشرطه تنقذ أحد الأطفال من أمه بالإسماعيلية |الشارع نيوز

الشرطه تنقذ أحد الأطفال من أمه بالإسماعيلية |الشارع نيوز

عبدالرحيم فرعون

بناء علي تعليمات السيد اللواء محمد علي حسين في رصد الحالانت الاجتماعيه والعمل علي حلها، فقد رصدت المتابعة الإلكترونية تداول منشور وبعض الصور على إحدى مواقع التواصل الإجتماعى فيس بوك، يتضمن إستغاثة بعض الأهالى بمنطقة قمة فايد دائرة مركز فايد من قيام إحدى السيدات بضرب وتعذيب أحد أنجالها بطريقة وحشية وبشكل يومى حيث لاقى المنشور العديد من المشاركات و على الفورعقب العرض وجه السيد اللواء محمد على حسين مساعد الوزير مدير الامن بسرعة الفحص للتأكد من صحة ما تم نشره، وعلي اثره قد قام السيد اللواء محمد فوزى مدير ادارة البحث الجنائى باتخاذ اللازم حيث تمكن السيد الرائد محمد هشام رئيس مباحث فايد وضباط وحدة مباحث شرطة فايد من تحديد السيدة والطفل المشار إليهما.

ويأتي ذلك في اطار خطة وزارة الداخلية التى تهدف فى اهم محاورها الى تنفيذ القانون و حماية المواطنين من كل ما يخل بالامن العام و تنفيذاً لتوجيهات السيد الفاضل وزير الداخلية بسرعة التعامل مع البلاغات بالانتقال و الفحص للتأكد من صحتها وتبين من التحريات أنها تدعى ياسمين صبحى عبد النبى شحاته مواليد 25/10/1988 ربة منزل مقيمة قمة فايد دائرة المركز ، ونجلها / أحمد سن 4 مقيم ذات العنوان. وعقب تقنين الإجراءات تمكن ضباط وحدة مباحث المركز من ضبطها ونجلها وزوجها حسام رأفت رشاد محمد سن 37 عامل مقيم ذات العنوان، بمناظرة الطفل تبين إصابته بسحجات وكدمات متفرقة بالجسم، وعلي غراره تم نقل الطفل إلى مستشفى فايد المركزى لتلقى العلاج اللازم، بمواجهت المتهمة أقرت بإرتكابها الواقعة بالإشتراك مع زوجها، وعللت ذلك بتأديبهما له لتصرفاته الخاطئة.

كما أضافت بأنها أنجبته ” سفاحاً ” عقب ممارستها الرزيلة مع الرجال بدون تمييز ولا تعرف هوية والده ولم تقم بإثبات نسبه أو إستخراج شهادة ميلاد له و قد تأيد ذلك بسؤال زوجها. تم التحفظ على المتهمان، كلفت إدارة البحث الجنائى بالتحرى عن ظروف الواقعة وملابساتها تنسيقاً والجهات الأمنية والمعنية. وتحرر المحضر اللازم و ، جارى العرض على النيابة.

شاهد أيضاً

ضبط دوجن وبط فاسد وغير صالح للاستهلاك الادمي :: الشارع نيوز

كتب/محمود الفيومي تمكنت حمله اليوم تحت إشراف المحاسب عبد الفتاح شرف وكيل وزاره التموين والتجاره ...

تعليقك على الموضوع